Header Contacts Ar

الهاتف 0112767672
البريد الالكترونى info@kafaat.com.sa

مدونات ونصائح إدارية

الرئيسية / مدونات ونصائح إدارية

مدونات ونصائح إدارية

إن العالم الذي نعيش فيه اليوم عالم ذو طبيعة خاصة تحيط الضغوط بكل إنسان في أي منشأة أو كيان إداري مهما كان حجمه ضغط متراكم ومتعدد المصادر والجوانب والأبعاد وعلى المدير الجيد أن يعي جيدًا ما هي الضغوط وما هي أنواعها ومصادرها وكيفية التعامل معها.

الضغوط هي موجات متلاحقة من الشد الذي يصاحب انفجار الاحتياجات غير العادية والتناقضات والفرص قد يكون بالغ العنف فيحطم صاحبه أو يكون ضعيفًا ورفيقًا فيدفع صاحبه إلى النجاح والتفوق على نفسه والآن أقرأ وفكر في ثلاث تجارب لأفراد بالرغم من أنهم يعملون في وظائف إدارية مختلفة إلا أنهم يشتركون في إصابتهم بمستويات عالية من الضغوط في العمل. ويري بعض الباحثين أن ضغط العمل هو حالة من التوتر الناجم عن الخوف أو القلق من عدم توافق شخصية الموظف مع متطلبات التنظيم الرسمي ، واختلال بيئة العمل المادية، وصراع الأدوار، وغموض الدور، وتقيم الأداء ، وعدم المشاركة في اتخاذ القرار،وسوء العلاقات في العمل.

وعلى الرغم من التأكيد الشديد على أهمية دور الفرد في إدارة ومواجهة الضغوط، فإن الأساليب التي يمكن اتباعها لمواجهة هذه الضغوط كثيرة ومتعددة بحيث يصعب حصرها إلا أن هناك بعض الأساليب المتمثلة في اللجوء إلى الله عز وجل في كل الأحوال وجاء القرآن الكريم ليؤكد على حقيقة التداوي والشفاء قال تعالى: (أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء)[النمل:62].

ومن الأساليب والطرق التي يمكن بها مواجهة وإدارة الضغوط لدى الفرد تعديل بناء الشخصية لدى الفرد ، حيث أن الضغوط أمر يتعلق بالفرد وأن مسببات هذه الضغوط قد تكون داخل هذا الفرد مثل حالات القلق والاكتئاب.

أما أساليب إدارة الضغوط على مستوى المنظمة فإنها تختلف من منظمة إلى أخرى باختلاف الضغوط التي تقع على تلك المنظمة ولكن بعض الطرق والأساليب التي يمكن أن تلجأ إليها بعض المنظمات التي تعاني من الضغط والتي تتمثل في توظيف بعض الأساليب مثل: الاهتمام بإدارة ثقافة المنظمة بتحديد وتوضيح القيم التنظيمية السائدة فيها ، وكذلك اختيار الأفراد المناسبين للتعيين وتكييف الأفراد مع واقع المنظمة، وتحديد دور الفرد في المنظمة من خلال المهام المطلوب القيام بها وذلك في ضوء ما لديه من إمكانات ومهارات. وإعادة تصميم الوظائف التي من شأنها أن تكون مصدرًا من مصادر الضغوط.